بلمختار يعترف بعدم إلتزام القطاع الخاص بتشغيل خريجي مشروع تكوين 10 آلاف إطار تربوي

اعترف رشيد بلمختار وزير التربية الوطنية في تدخل له على هامش أحد المجالس الإدارية مؤخرا، بفشل برنامج تكوين 10 آلاف مدرس للتعليم الخصوصي... thumbnail 1 summary


اعترف رشيد بلمختار وزير التربية الوطنية في تدخل له على هامش أحد المجالس الإدارية مؤخرا، بفشل برنامج تكوين 10 آلاف مدرس للتعليم الخصوصي، والذي أطلقه عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة.
وهو المشروع الذي كان نتاج اتفاقية حكومية جماعية، وقعها يوم الجمعة 8 نونبر 2013 بمقر رئاسة الحكومة وزير الاقتصاد والمالية ووزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، وكذا اتفاقية إطار بين وزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي رؤساء الجامعات والمتعلقتان بتنفيذ عملية تكوين 10 آلاف إطار تربوي في أفق 2016 من بين حاملي الإجازة.
بلمختار أكد أن تخلي القطاع الخاص عن التزاماته بخصوص تشغيل هؤلاء الخريجين، واستمرار الاعتماد على مدرسي التعليم العمومي أدى إلى فشل هذا المشروع في سنته الأولى.
وتم تسجيل تشغيل 68 متخرجا فقط من أصل 3500، وهو ما يعني أن الحكومة أوفت بالتزاماتها التي نصت عليها اتفاقية 8 ماي 2007 الموقعة بين الحكومة وممثلي مؤسسات التعليم الخصوصي، والتي التزمت الحكومة بموجبها بالمساعدة في تكوين الأطر التربوية لفائدة هذا النوع من التعليم من أجل المساهمة في الرفع من جودته، غير أن عدم قدرة الحكومة على إجبار القطاع الخاص بالوفاء بالتزاماته بتشغيل هؤلاء، يدل حسب بلمختار على وجود مشكلة حقيقية، لكون القطاع الخاص أضحى الآن غير متحكما فيه بل والحكومة فقدت السيطرة عليه.