المغرب والاتحاد الاوروبي يوقعان اتفاقيات لتمويل مشاريع بقيمة 156 مليون يورو

التجديد   وقع المغرب والاتحاد الاوروبي يوم السبت 13 دجنبر 2014 ثلاث اتفاقيات وتعديل تتعلق ب&qu... thumbnail 1 summary

التجديد 
وقع المغرب والاتحاد الاوروبي يوم السبت 13 دجنبر 2014 ثلاث اتفاقيات وتعديل تتعلق ب"برامج دعم إصلاح التعليم" و "حكامة" و "طاقة الرياح المندمج" و "محطة الطاقة الشمسية" بقيمة 155.90 مليون يورو. 
ووقع الاتفاقيات وزير الاقتصاد والمالية المغربي محمد بوسعيد ومفوض سياسة الجوار الأوروبية ومفاوضات التوسيع جوهان هاهن بحضور وزير التربية الوطنية والتكوين المهني المغربي رشيد بن المختار والرئيس التنفيذي للوكالة المغربية للطاقة الشمسية (مازين) مصطفى الباكوري ومدير عام المكتب المغربي للماء الصالح للشرب والكهرباء علي الفاسي الفهري.
وأشاد بوسعيد خلال مراسم التوقيع بالمستوى "الممتاز لعلاقات الشراكة المتميزة والاستثنائية" التي تجمع المغرب بالاتحاد الأوروبي مؤكدا أن المغرب سيتمكن من خلال هذه الاتفاقيات من دعم برامجها التنموية والاصلاحية في مجالات التعليم والإدارة العمومية من خلال مراجعة التنظيم القانوني للمالية لتكريس مبادئ الشفافية والأداء والمساءلة والإستراتيجية الطاقية.
وثمن بوسعيد الحصيلة الإيجابية للتعاون المالي مع الاتحاد الأوروبي الذي استفادت المملكة المغربية في إطاره من اعتمادات تجاوزت مليار و 400 مليون يورو خلال الفترة الممتدة ما بين 2007 و 2013 .
من جانبه أعرب هاهن عن اعتزازه بأن يقدم المغرب كنموذج لعلاقات الشراكة مع الاتحاد الاوروبي مذكرا بأن الاتحاد يعد أول مستثمر بالمغرب حيث تستأثر بلدانه ب 70 بالمائة من الاستثمارات الأجنبية بالمغرب.
وأبرز الامكانات التي يمتلكها المغرب في مجال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح مؤكدا ان طموح المغرب لتوفير 40 في المائة من احتياجات الطاقة بواسطة الطاقات المتجددة بحلول سنة 2020 هو هدف استباقي يتجاوز المتوسط الأوروبي.
من جهته أوضح بلمختار أن دعم الاتحاد الأوروبي لاصلاح التعليم في المغرب ب 92 مليون يورو يهدف الى مساندة الجهود المبذولة في مجال التعليم لاسيما في المستوى الأولي وتحسين مستوى وجودة المنظومة التربوية ببلاده.
بدوره أكد الباكوري أن مساهمة الاتحاد الاوروبي في تمويل مشروع الطاقة الشمسية وخاصة محطة الطاقة الشمسية (نور 2) في وارززات جنوبي شرق المغرب بمبلغ 40 مليون يورو يعكس ثقة اللجنة الاوروبية في جدوى وجدية الاستراتيجية المغربية في هذا المجال مشيرا إلى أن هذا الدعم سيشكل حافزا على تعبئة تمويلات أخرى كفيلة بالمساهمة في انطلاق هذا المشروع وفق الشروط وفي الآجال المحددة.
وكان المفوض الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع يوهانس هان بدأ زيارة رسمية للرباط امس تستمر يومين التقى خلالها عددا من المسؤولين المغاربة.